author photo

الاصدار الجديد من موزيلا يوفر حماية اكبر من التتبع عند استعماله في الوضع الخاص

.


أعلنت موزيلا أخيرًا عن قيامها بإضافة ميزة الحماية من التتبع بشكل افتراضي، بالإضافة إلى حجب محتوى الويب عن قائمة المواقع المتخصصة في محاولة تعقب المستخدم، ومن ثم معرفة معلوماته وبياناته الخاصة. كل ذلك ضمن وضع المتصفح الخاص في الإصدار 42 من متصفح فايرفوكس.

ويذكر ان شركة موزيلا لم تتوقف عن العمل والتحديث في مميزات الحماية من التتبع بشكل افتراضي في متصفحها فايرفوكس، ولم تهدأ اختبارات وتجارب مطَوري فايرفوكس لهذه المميزات في النسخ غير الرسمية الا ان وصلوا الى اصدار اخير جعلوه رسميا في النسخة الجديد 42 من المتصفح

اما بالنسبة للميزة الاضافية  في الإصدار 42 من متصفح فايرفوكس، و هي خاصية التصفح الخاص، أو الخفي والتي تُسمي بالحماية من التعقب. ووفقًا لشركة موزيلا فإن هذه الميزة تمت إضافتها لإدراكهم بحرية المستخدم في تصفح الإنترنت وهو محمي من التعقب والتتبع، وذلك عن طريق إعطاء المستخدم السيطرة على البيانات التي تحصل الى طرف ثالث عند تصفحه للإنترنت. ووفقًا للشركة فإن متصفح فايرفوكس هو الوحيد القادر على حماية المستخدمين من التتبع عبر خاصية التصفح الخفي

إضافة تعليق ()
 
تابعنا