author photo

السيلفي والاكتئاب !

.


إذا كنت ممن يهوى التقاط صور السيلفي ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي أملًا في الحصول على مزيد من التفاعل والإعجابات والتعليقات الإيجابية فاليك بهذه الدراسة و التي كشفت ان الناس الذين يلتقطون الكثير من الصور لأنفسهم قد يعكس كونهم مصابين بالاكتئاب وقد يؤدي إلى الإدمان الذي يصعب التخلص منه وخصوصا عند الربط بعدد مرات التقاط السيلفي، وتفاعل الناس معه على مواقع التواصل الاجتماعي، فتتكاثر الآثار السلبية عندما ينخفض التفاعل على صور السيلفي عما هو متوقع.

وأفادت الدراسة أن أكثر من نصف الخاضعين للبحث يلتقطون “السيلفي” ما لا يقل عن مرة أسبوعيًّا، و73% ينشرونه على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، والأخطر أن 60% ممن يُسألون عن شعورهم عن مظهرهم وعلاقتهم عند التقاط السيلفي ونشره، كانوا يشعرون بدرجة منخفضة من تقدير الذات، في مقابل 13% قالوا أنهم يشعرون بدرجة مرتفعة من تقدير الذات.


كما كشفت دراسة اخرى أن كثرة اتخاذ صور السيلفي ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، يمكن أن تجعلك نرجسيا (أي محبًا لنفسك وقد يصاحب ذلك التعالي والغرور) لأنها غالبًا ما تسير جنبًا إلى جنب مع التوجس والتركيز على الطريقة التي تنظر بها لنفسك والطريقة التي ينظر بها الآخرون لك، كما أنها يمكنها أن تجعلك كسولًا لأنها تربطك بالنظر ومتابعة الهاتف فقط في الكثير من الأحيان.


إضافة تعليق ()
 
تابعنا