author photo

"TOSHIBA" تطور روبوت لتفكيك المفاعل النووي لفوكوشيما

.


بعد خمس سنوات من كارثة مفاعل فوكوشيما في اليابان، كشفت شركة TOSHIBA عن روبوت برمائي تخطط لاستخدامه لإزالة قضبان الوقود المستهلكة والنفايات النووية الأخرى المتبقية. حيث سيقوم هذا الروبوت يتفكيك المفاعل لأنه من شبه المستحيل للبشر أن يقوموا بهذه المهمة نظرا لخطورتها على الانسان و الاعراض التي تترتب عن ذلك

هذا و قد حدث قبل عام تقريباً وان استخدمت تيبكو روبوتاً يشبه العقرب من توشيبا لتقييم مدى الضرر في المفاعل 1 من المحطة و الآن، يبدو أن المزيد من الروبوتات سوف تستخدم في وقف تشغيل المفاعل نهائيا

ووصف الروبوت في البيان الصحفي على انه نظام لإزالة الوقود النووي، و من المقرر أن يبدأ عملياته في عام 2017. مجهز بذراعين حتى يكون قادرٌ على مسك و تفكيك الحطام و الهياكل الحاملة لقضبان الوقود و المواد النووية التي تغذي المفاعل. كما أنه مصمم للاستخدام البرمائي بحيث يمكنه الدخول إلى بركة الوقود المستنفذ، وهي ما يشبه وحدة تخزين قضبان الوقود المستخدم.

الهدف المرسوم للروبوت هو إزالة 566 هيكل لقضبان الوقود النووي وقطعها لأحجام يمكن نقلها. هذه القطع ستحمل إلى وسيلة نقلٍ آمنة والتي سوف تنقل الحطام والوقود إلى وحدة تخزين مؤقت

فيديو افتراضي لتفكيك المفاعل

كما أعلنت توشيبا أنها سوف تستمر في تطوير تقنيات من شأنها المساعدة في مداواة الكارثة. توشيبا أعلنت سابقاً عن توفيرها روبوتاً رباعي الأرجل لاستخدامه في فوكوشيما، مما يجعل هذا التطور الجديد إضافة إلى حشد من التكنولوجيا المستخدمة في جهود التنظيف.
إضافة تعليق ()
 
تابعنا