author photo

الاستمرار في الظروف السيئة اول خطوة نحو الفشل

.

#تطوير_الذات


هل استمتعت يوماً بفشلك مع دروس الحياة الباهضة الثمن؟. هل فشلت في تحقيق شيء مهم في حياتك؟ هل نسيت أحلامك وتعبت من كثرة الفشل؟ ما هو تأثير الفشل والإحباط على عقلك وجسمك وروحك؟ لماذا بعض الناس يفشل باستمرار؟.
الاستمرار في الظروف السيئة بحجة الظروف السيئة طريق رئيسي من طرق الفشل في هذه الحياة

منذ نشأتك في الحياة كنت حيواناً منوياً يتصارع مع 300 مليون حيوان منوي آخر كي يسبقهم جميعاً ويفوز بالجائزة. طوال حياتك ستقابلك الكثير من المتاعب والمصائب والعثرات، هي سنة الحياة التي لا تتبدل. الأهم هو كيف تتعامل مع كل ذلك؟

قديماً قالوا إن الألف ميل بدأ بخطوة واحدة، ولن تبلغ المجد حتى تلعق الصبر، بالتأكيد ليست هذه جمل تحفيزية بالية لكنها من صميم الظروف التي نحياها.

المليونير الذي تراه على الشاشات بدايته كانت بضعة دولارات، دكتور الجامعة كان طالباً مثلك يحضر كل يوم ويذاكر بجد كي يصل إلى ما هو عليه، زميلك وجد السفر أفضل له فلم ينظر إلى آلام الغربة وكيف سيبتعد عن الأهل والأصدقاء وإنما شق طريقه بكل جرأة وتحدي وسافر هنا وهناك وترك الوظيفة التي لا تناسبه وبحث عن أخرى أفضل وأخرى أفضل حتى وصل إلى ما هو عليه الآن.

للنجاح طريق واحد، وللفشل أبواب عدة ودرجات مختلفة. والنجاح يولد من رحم الفشل لكن ذلك يحدث فقط للذين يتعلمون من تجاربهم وتجارب الآخرين. فأهلا بالفشل إن كان سيقربك لتحقق ما تريد. ليس المهم ما حدث لك في الماضي ولكن ماذا ستفعل الآن هو الذي سيصنع الفرق في حياتك.

واعلم يا صديقي انه حتى تتغير الأمور يجب أن تتغير أنت أولا. 



إضافة تعليق ()
 
تابعنا