author photo

الجاذبية تنعدم في الفضاء .. حقيقة أم خرافة ؟

.


" إنعدام الجاذبية فى الفضاء " هى واحدة من اكثر العبارات العلمية الخاطئة انتشاراً و قد حان وقت تصحيح هذا المعتقد .


من السهل جداً معرفة من اين بدأت تلك الخرافة , ان الصور و الفيديوهات لرواد الفضاء المحلقين فى مدار حول الأرض او فى محطة الفضاء الدولية او غيرها من المهمات تٌظهر رواد الفضاء فى وضع الطفو حتى ان فى بدايات البرامج الفضائية المأهولة اعتقد بعض العلماء و الطيارين ان الفضاء هو منطقة ال "الجاذبية صفر " او "zero gravity" .

الجاذبية هى قوة تنتج بواسطة اى جسم له كتلة و نحن كثيراً ما نفكر فى الشمس و القمر و الأرض و بقية الكواكب عند ذكر الجاذبية لكن ماذا عنك و عنى ؟

بما اننا نحتوى على بعض الكتلة و لو كانت صغيرة مقارنة بما سبق فنحن ايضاً نصنع قوة جاذبية و لو كانت صغيرة جداً , بدون الدخول فى تعقيدات المعادلات الفيزيائية اثبت العالم البريطانى اسحق نيوتن ان قوى الجاذبية تقل بزيادة البعد عن اى جسم ولكنها ابداً لا تتلاشى
و فى الواقع ان جاذبية الأرض تحتفظ ب 97% من قوتها على ارتفاع 100كم فوق سطح البحر و جاذبية الأرض كفيلة بابقاء القمر فى مداره حولها اذن هناك جاذبية فى الفضاء و لكن لماذا يطفو رواد الفضاء ؟؟

و السبب فى ذلك هو ان الاجسام فى الفضاء تكون فى حالة "سقوط حر مستمر " و كما يحدث اذا سقط مصعد كهربائى بسرعة كافية فيكون الراكب و جهازه المحمول مثلاً عديمى الكتلة و يطفو كلاهما كما لو كانوا فى الفضاء .

و اخيراً لو كان الفضاء عديم الجاذبية فما كان هناك اقمار صناعية حول الأرض ولا مدار للأرض اصلاً حول الشمس.


إضافة تعليق ()
 
تابعنا