author photo

من يعتبرهم الإسلام شهداء بخلاف شهيد الحرب؟

.



مرتبة الشهداء مرتبة عظيمة تلي مرتبة النبيين والصدِّيقين، ولها مكانة عظيمة في نفوس المسلمين وللشهادة عدة درجات قد يجهلها الكثيرون حيث الشائع أن الشهيد هو فقط من مات محارباً في سبيل الله، وفي هذا الموضوع نلقي الضوء على تلك الأنواع مع تفصيلها:



 الشهيد في سبيل الله:
من يقتل أثناء حرب مع العدو، أثناء دفاعه عن دينه وأرضه ودفع السوء عنها من هجوم الأعداء ولرد العدوان فهو شهيد.


 الطاعون:
من مات بالطاعون فهو شهيد والطاعون هو من الأمراض المعدية القاتلة، التي قضت على ملايين من البشر، فبين عامي 1347 و1352 وتسبب الطاعون في موت ما لا يقل عن ثلث سكان قارة أوربا.


 المبطون:
وهو الذي يشتكي بطنه من إسهال، أو استسقاء أو نحو ذلك. يقال، بطن بضم الباء وكسر الطاء: إذا اشتكى بطنه، فهو مبطون. أو من مات بقرحة المعدة، أو بالسل، أو بأزمة قلبية، أو بأي داء في البطن.


الغريق:

إذا سافر الشخص في البحر، وكان سفره بنية حلال، أو سفر طاعة، ثم هاج البحر، فغرق فإنه يكون شهيداً.


صاحب الهدم:
وهو من مات تحت الهدم كأن يموت بسبب الكوارث كالزلازل والبراكين أو خلل في منزله أدى إلى تهدمه فإنه شهيد.


صاحب ذات الجنب:
ذات الجنب: دمل أو خّراج كبير يظهر في باطن الجنب، وينفجر إلى الداخل، قلما يسلم صاحبها. وذو الجنب: الذي يشتكي جنبه بسبب ذلك الدمل.


الحريق:
إذا مات محترقاً بالنار، غير منتحر، فإنه يكون شهيداً ولو أحرقته نار قنبلة أو سوائل كيميائية، أو غازات، أو نحوها من الأسلحة الحديثة، فإنه شهيد كذلك.


المرأة تموت وهي حامل:
وهي التي تموت بالنفاس، وولدها في بطنها أو التي تموت من آثأر ما بعد الولادة فهي شهيدة وهذا مقيد بإذا كان النفاس من نكاح شرعي.


المقتول دون ماله:

وهو الذي يقتل أثنا دفاعه عن ماله من السرقة من قبل اللصوص وقطاعين الطرق فإن قتل وهو يدافع عن حقه فهو شهيد.


المقتول دون مظلمته:
وهو الذي أخذ منه كأرض أو بهيمة، أو ثياب وكان يدافع لاستردادها فقتل فهو من زمرة الشهداء.
إضافة تعليق ()
 
تابعنا