author photo

أبسط شيء يمكن ان تتعلمه عن ستيف جوبز؟

.



يقول المحيطين بستيف جوبز، مؤسس شركة آبل أن درجة حبه لعمله جعله يندمج فيه بشكل كامل، حتى أنه طوال حياته لم يفوت أي مقابلة أو اجتماع للعمل، سوى اجتماع واحد فقط يتذكره الجميع، لأنه حدث خلل.

وبحسب موقع bright side فإن سيتف جوبز كان يلقي إحدى خطاباته في عام 1989 أمام مجموعة من المتخرجين الجدد، وخلال حديثه للطلاب لمح إحدى الطالبات التي كانت تجلس وسط الحاضرين، والتي قام فور انتهاء كلمته بالذهاب إليها وتبادل الحديث معها، وآخذ أرقام بعضهم.

ولم ينتظر ستيف جوبز لنهاية اليوم حتى قام بدعوة لورين بويل، إلى تناول الغداء معه، إلا أنه اكتشف أن مشكلة واحدة فقط تقف أمامه، وهي أنه لديه مقابلة خاصة بالعمل في نفس التوقيت، فهل يتركه ويذهب لتناول الطعام مع الفتاة التي أعجب بها، أم يؤجل الموعد ويذهب للمقابلة.

وهنا سأل جوبز نفسه السؤال الذي غير حياته للأبد، لو كان هذا آخر يوم في حياتي فهل سأختار الذهاب إلى العمل، أم لمقابلة لورين، ليحسم أمره سريعا ويتغيب عن اجتماع العمل لأول مرة في تاريخه، ومنذ تلك اللحظة لم يفترق جوبر ولورين عن بعضهما حتى وفاته.

ويرجع سبب اختيار جوبز لقضاء الوقت مع من يحب هو معرفته بأن لا شيء دائم في الحياة، وأنه لا بد أن نسعى جميعا وراء الفرص المتاحة لنا، فمع مرور الوقت قد نفقد فرصنا في تحقيق ما نريد بسبب أننا لم نختار الاختيار الجيد قبل فوات الأوان.
إضافة تعليق ()
 
تابعنا