author photo

الإقلاع عن التدخين قد لا يتحقق إلا بعد المحاولة الـ30

.


أشارت دراسة حديثة إلى أن الاعتقاد الشائع بأن المدخنين بحاجة لخمس إلى سبع محاولات للإقلاع عن التدخين قبل أن ينجحوا في تحقيق ذلك، قد يكون أقل بكثير من الواقع.

واستنادا إلى بيانات أكثر من 1200 مدخن بالغ في كندا، فإن المتوسط الحقيقي لمحاولات الإقلاع عن التدخين قد يقترب من 30 محاولة قبل النجاح.

وقال من كلية الصحة العامة بجامعة تورنتو في كندا، مايكل تشايتون، 'نتحدث منذ وقت طويل عن نحو خمس إلى سبع محاولات للإقلاع، لكن بالنسبة لنا فإنه العدد أكثر بكثير'.

وكتب تشايتون وزملاؤه في دورية (بي إم جيه أوبن)، أن التقديرات المنخفضة تستند إلى عدد قليل من الدراسات، التي اعتمدت في الماضي على ذكريات أشخاص نجحوا في الإقلاع عن التدخين، لكنها لم تشمل محاولات أولئك الذين فشلوا.

وحلل الباحثون بيانات 1277 شخصا في إطار الدراسة، التي تتبعت محاولاتهم على مدار ما يصل إلى ثلاث سنوات. وعندما بدأت الدراسة في 2005 سجل المشاركون عدد المرات التي يتذكرون أنهم قاموا فيها بمحاولة جدية للإقلاع عن التدخين، وبمرور كل ستة أشهر كانوا يبلغون عن عدد محاولاتهم الجدية للإقلاع خلال هذه الفترة.

ومعيار نجاح أي محاولة، هو الامتناع عن تدخين أي سيجارة لمدة عام على الأقل.

وقال من كلية الطب التابعة لجامعة فيرمونت، جون هيوز، إن 'الأثر الرئيسي لهذه الدراسة، هو أن الأطباء يجب أن يبعثوا الطمأنينة في نفوس المدخنين، ويؤكدون لهم أن الفشل في عشر مرات لا يعني أنه لا يمكنهم الإقلاع عن التدخين'.

وأضاف هيوز، الذي لم يشارك في الدراسة، 'لكن مشكلة الإقلاع بعد 20 محاولة مثلا، هي أن ذلك قد يستغرق عشر سنوات، والمهم ليس هو أن تقلع عن التدخين بل أن تفعل ذلك وأنت في سن صغير'.
إضافة تعليق ()
 
تابعنا