author photo

أين الجزائر في عالم التعاملات المالية الالكترونية ؟

.

نحن في 2016 ولا يزال معظمنا لا يفرق بين الفيزا كارد والماستر كارد وبطاقة CCP وهناك حتى من لم يستخدمهم في حياته ….

اقرأ ايضا: البطاقة الذهبية لبريد الجزائر (كيفية طلب البطاقة)

بعد وصول الأنترنت لكل حارة وبيت جزائري وصل معها التسوق الإلكتروني والتعاملات المالية الإلكترونية لا يخفى أن الجزائريين يعانون من النظام البنكي الجزائري المنغلق نوعا ما والذي لم يتماشى مع الانفتاح الحاصل …
خلال الأعوام السابقة كان الجزائريون شبه غائبين في مجال النقد و التعاملات الإلكترونية والأسباب متعددة ولا تزال قائمة ليومنا هذا مع فرق طفيف ولولا بطاقة CCP ما عرفنا البطاقة البنكية أبدا
مع وصول الوافدين الجدد للمجال كثرت الأسئلة عن هذا العالم الوهمي والمال الإلكتروني فنحن تعودنا فقط على الكاش وأوراق 200 دينار الملصقة باللاسق "السكوتش"

فإلى متى التخلف الالكتروني في الجزائر والشعوب حولنا تتسوق وتدفع تذاكر السفر, وتحجز المقاعد في الملاعب من مواقع إلكترونية بدون مغادرة المنزل..

البعض يسأل : كيف أحصل على البطاقات الإلكترونية ؟ وكيف أشحنها ؟ ومن أين أحضر الدولارات لذا سوف نتطرق – على شكل نقاط – للحلول المتوفرة والمجربة لحد الآن

البنوك الجزائرية التي توفر كارت فيزا و ماستركارد للجزائريين 2016 / 2017

1. بطاقات بنك الخليج Gulf Bank Algeria


يقدم بنك الخليج الجزائر بطاقات ماستر كارد و فيزا مسبقة الدفع تستخدم للمشتريات عبر النت أو في السفريات خارج الوطن
الفيزا بعملة الأورو و الماستركارد بعملة الدولار…شروط الحصول عليها مكلفة نوعا ما ولكن جودة الخدمات ممتازة فهي بطاقات مضمونة ومحلية وشحنها يتم في أحد فروع بنك الخليج عن طريق شراء العملة من السوق السوداء …(علامة استفهام اخرى)

2. بطاقة فيزا كارد سوسيتي جينرال الجزائر SGA


للحصول على هذه البطاقة يتوجب على الراغب في الاستفادة منها دفع وديعة في حساباته لدى البنك قدرها:
50 ألف دج و 1000 أورو بالنسبة لبطاقة VISA Classic
150 ألف دج و 5000 أورو بالنسبة لبطاقة VISA Premier


3. بطاقة الفيزا الخاصة ببنك التنمية المحلية الجزائري BDL


بنك التنمية المحلية للجزائر يطرح بطاقة فيزا عالمية للتداول تنافس بطاقات الخليج وبمميزات كثيرة يمكن إستخدامها داخل وخارج الوطن وتفعيل الباي بال لأستقبال المبالغ المالية.


أهم البطاقات العالمية التي تقدمها بنوك أجنبية للجزائريين


1. بطاقة البايونير Payoneer


حل عملي ممتاز للعمال على الأنترنت “Freelancers” تستقبل عليها أموالك وتسحبها من الصرافات الآلية
ليست مجانية -كما يشاع- بل تتكلف حوالي 30 دولار سنويا, و لا يمكن تعبئة الحساب قانونيا إلا من خلال العمل عن طريق الشركات الربحية

2. بطاقة النتلر Neteller


مناسبة جدا لهواة التسوق من المتاجر الإلكترونية وتتوفر منها البلاستيكية و الإفتراضية، سعر البطاقة البلاستيكية 13 دولار تدفع مرة واحدة فقط , والإفتراضية مجانية. يمكن تعبأتها بسهولة من ركن منتدى الجلفة للعملات بأي مبلغ بالدولار ومقبولة عالميا وممكن استخدامها أثناء السفر…حل مناسب للأغلبية الجادة, شرط التقيد بالنظم والقوانين المعمول بها.

 باي بال الجزائر PayPal Dz


كخدمة دفع يعتبر محدود الخدمات لنا كجزائريين , حتى أن المبالغ التي فيه مجمدة حتى تنقل للبطاقة المربوطة به .
الباي بال شركة بنكية الكترونية (بنك عالمي الكتروني) للخدمات المالية يعمل حسب قانون كل دولة وحسب شروط البنك المركزي لكل دولة.

تتساءل لماذا PayPal Dz هو وسيط فقط ومحدود ؟ الجواب : البنك المركزي الجزائري يمنع أن يكون البايبال PayPal Dz يعمل كحساب بنكي مستقل للمواطنين الجزائريين ولذلك الباي بال يشترط بطاقة فيزا صادرة من البنوك الجزائرية ليسحب لك إليها

الحساب الجزائري يفعل -إرسال إستقبال- بطريقة واحدة تعتبر آمنة و قانونية و هي باستعمال الفيزا الجزائرية كالتي يقدمها بنك الخليج -المذكورة أعلاه- هي أفضل و أضمن حل لحد الآن لتفعيل البايبال…(هناك طرق اخرى لكنها غير آمنة).

في الختام ...

مجال التسوق الإلكتروني والتحويلات المالية الإلكترونية جديد نسبيا في الجزائروالمعاملات المالية الإلكترونية في الجزائر متخلفة جدا لأسباب عديدة أهمها تخلف الخدمات البنكية و البريدية وكذا عدم وجود ثقافة التسوق عن بعد عند الغالبية , 
وان إستمر الوضع على ما هو عليه  فسوف يصبح الجزائري غير مرغوب فيه, وفاقدا للمصداقية على مستوى البنوك والأسواق الإلكترونية العالمية.

يذكر أن التجارة و العمل عبر الانترنت ساعد الكثير من الدول في تخفيض نسبة البطالة و لكن لا وجود لهذا في الجزائر و هذا لقوانين الدولة الصارمة في التعاملات المالية و كذا تصنيف الجزائر المتخلف عالميا في هذا المجال ما يدعو المواقع الكبرى المهتمة بالربح من النت ادراج الجزائر في المراتب الاخيرة او عدم ادراجها نهائيا في الكثير من الاحيان.
إضافة تعليق ()
 
تابعنا