author photo

تحاشي الطرف الآخر النظر في عينيك ليس بالضرورة بسبب الكذب .. دراسة جديدة تبين ذلك

.


تحاشي النظر تحليل نفسي يستخدم كثيرًا في الأجهزة الأمنية والمستشفيات النفسية الطبية.. لكنه ليس دليلا على الكذب.. لماذا؟

بلا شك هناك بعض الخبراء المتخصصين في قراءة لغة الجسد وحركات العينين وعضلات الوجه ولغة الشفاه؛ فمن خلال تلك الأشياء يستطيع هؤلاء الخبراء معرفة مدى صدق أو كذب من يتحدثون في أحد الأمور، أو أن يعرفوا ما إذا كان هذا الشخص المقبل على التحدث سوف يخبرك أخبارًا سيئة أو جيدة.

والحقيقة أن هذا الكلام علميًّا يبدو صحيحًا، ويستخدم كثيرًا في الأجهزة الأمنية والمستشفيات النفسية الطبية، ولكن نحن لا ننصحك بأن تعتبر كل من يتحدث إليك كاذبًا إذا لم ينظر في عينيك، وهو يتحدث .

ففي دارسة يابانية علمية جديدة حدثت في جامعة كيوتو اليابانية على 26 متطوعًا بشريًا في وجود الحاسوب، وذلك بأن يحكي هؤلاء المتطوعون قصصًا حقيقية حدثت لهم إلى الحاسوب، وبالفعل تمت التجربة وأعين المشاركين مثبتة على الحاسوب.

ولكن بعد أن ظهرت عين بشرية متحركة بشكل مفاجئ على الحاسوب تلعثم معظم المتطوعين في أثناء سردهم لحكاياتهم على الرغم من أنهم يقولون الحقيقة دون الكذب.

وكل ما في الأمر أن البشر، وبخاصة الرجال، لا تستطيع أدمغتهم التركيز في وظيفتين في الوقت نفسه عند الحديث في موضوع جاد وصادق فإما التحدث دون تركيز على عيني الشخص المقابل أو النظر والتركيز على العينين والتلعثم في الحديث.


لذلك إذا كان حدث لك هذا الموقف سواء إذا كنت الشخص المتكلم أو المستمع فعليك أن تعلم أن الأمر كله يتعلق بالدماغ البشري، وليس بمدى صدق أو كذب ما يتم سرده.
إضافة تعليق ()
 
تابعنا