author photo

أشياء بسيطة يمكنك القيام بها دون عناء من شانها ان تجعلك أكثر سعادة

.

من المؤكد ان معظم الناس يودون ان يكونوا اكثر سعادة  لذلك فهو مثير للاهتمام ان يجدوا بعض الطرق  ليصبحوا كذلك  و يمكن تحقيق هذا من خلال الخطوات التالية والتي تعد الافضل علميا.

أولا: ممارسة الرياضة 7 دقائق قد يكون كافيا لهذا.فالتمرن له اثر عميق على سعادتنا لانه في الواقع استراتيجية فعالة للتغلب على الاكتئاب كما يساعد على الاسترخاء و زيادة قوة الدماغ و حتى تحسين صورة جسمك و ان لم تفقد اي وزن.                              

ثانيا: اخذ قسط كافي من النوم يجعلنا اكثر سعادة و اقل حساسية للمشاعر السلبية فالنوم يساعد اجسادنا على الراحة كما يساعدنا على التركيز و بالتالي نكون اكثر انتاجية فمثلا  كمية الوقت التي تنامها ليلا قد تؤثر على شعورك عندما تستيقظ.الامرالذي يمكن ان يحدث فرقا ليومك كله.                    

ثالثا: تخفيف العمل يمكن ان يكون له تاثير قوي و بشكل مدهش على سعادتنا لان حقيقة اننا نميل الى القيام بذلك مرتين في اليوم و خمسة ايام في الاسبوع يؤثر علينا سلبيا و يجعلنا اقل سعادة مع مرور الوقت.    

رابعا: قضاء بعض الوقت مع الاصدقاء و العائلة يساهم بشكل كبير في رفع معنوياتنا و جعلنا اكثر سعادة اضافة الى تقوية علاقاتنا الاجتماعية معهم.                                                                                                                                                                          
       
خامسا: يعتبر قضاء بعض الوقت في الخارج مفيدا لان الهواء النقي يساهم في تعزيز مزاجك الايجابي و ليس فقط توسيع تفكيرك و تحسين ذاكرتك العاملة.                                                                                

سادسا: مساعدة الاخرين ساعتين في الاسبوع يساهم حتما في رفاهيتنا.                                              

سابعا: الابتسامة تجعلنا نشعر على نحو افضل و تكون اكثر فعالية عندما ندعمها مع الافكار الايجابية كما يمكن ان ترفع اهتمامنا وتساعدنا على اداء مهامنا المعرفية. وهي ايضا وسيلة جيدة للتخفيف من بعض الالم الذي نشعر به في ظروف مثيرة للقلق.


                                                                                     
ثامنا: التخطيط لقضاء عطلة او مجرد استراحة من العمل دون اخذها بالفعل يحسن مزاجنا حيث نتمتع بمعنى  الترقب.                                                                                                                        
تاسعا: يعتبر التأمل عادة مهمة لتقوية التركيز و الوضوح و مدى الاهتمام فضلا عن المساعدة على الابقاء على لكم الهدوء. فقد اتضح انه مفيد ايضا للسعادتك.                                                                      

عاشرا: تعد ممارسة الامتنان استراتيجية بسيطة على ما يبدو و لكنها تحدث فرقا كبيرا كمشاركة  صديقك افضل ما حدث لك في اليوم او اظهار الامتنان للاخرين بطريقتك الخاصة عندما يقدمون لك المساعدة.                                                                                                                              
إضافة تعليق ()
 
تابعنا